سورة يوسف تعالج همومك وأحزانك

لا تنسي مشاهدة هذا الموضوع
والأن تابع موضوعك

( كلما رأيت شخصا مهموما أو حزيناً او مريضاً .. وأيا كان حزنه .. سواءً كان بسبب مشكلة عائلية ، أو خسارة مالية ، أو مرض ألم به ، أو عزيز فقده …. !
أنصحه بقراءة سورة يوسف ..!!
نصحتُ شخصاً بها .. وبعد يومين جاءني وقال لي والله ما كنت اتوقع أن قراءة ( سورة يوسف ) لما تعالج همي وحزني إلا بعد أن تلوتها عدّة مرات ..
فقلت له : إن هذه السورة العظيمة نزلت على رسول ﷺ في عام ( الحزن ) مسليةً له في وفاة زوجته خديجة رضي الله عنها وعمه ابو طالب لأنه حزن عليهم أشد الحُزن فخففت عنه هذه السورة مصابه ﷺ ….. ثم إن ( سورة يوسف ) فيها قصص لمشاكل كثيرة واجهت ( يوسف عليه السلام ) واستطاع أن ينجح في التعامل معها … فيها مشاكل سياسية ، ومشاكل اقتصادية ،ومشاكل تربوية ، ومشاكل أُسريّة ، ومشاكل نسائية ، ومشاكل اعلامية …وأيضاً فيها مشاعر كثيرة ، منها مشاعر المظلوم ، وكيف يتعامل مع الظلم .. ومشاعر الغدر .. ومشاعر الخيانة .. ومشاعر الحزن .. ومشاعر الفرح .. ومشاعر الهم .. ومشاعر الإنتظار .. وفيها ثمرة الصبر .. وثمرة تفريج الكرب .. وثمرة الايمان والتوحيد .. وثمرة النصر .

– فأياً كانت مصيبتك !! وأيا كانت مشاعرك !!
فانك عندما تتلو هذه السورة أو تسمعها ستسلا وينجلي همك وكدرك .. فانصح كل مهموم وحزين ومكروب وسجين ومريض ومظلوم أن يكثر من تلاوة ( سورة يوسف ) وسيلاحظ التغيير في نفسيته وفي حياته بإذن الله تعالىٰ …. ). .

اللشيخ الدكتور / جاسم المطوع .

شاهد وإستمع للمقطع

ولا تنسي مشاركة الموضوع